بعض المنتجات متوفرة في السوق الليبي الان والبعض الآخر يمكن شحنه حسب الطلب

فوائد الصيام بلغة العلم


 سنتحدث في هذا المقال عن الصيام بمفوهم غير المسلمين المهتمين بالصوم للحصول على الفوائد التي سنذكرها لاحقاُ

أصبح موضوع الصيام المتقطع او الصيام لفترة طويلة من المصطلاحات المتداولة بكثرة في أوساط المهتمين بالصحة  واللياقة البدنية في أمريكا وكندا وبعض الدول الأوروبية

هناك فرق واضح بين الصيام لتعزيز عملية التمثيل الغدائي لغرض احراق الدهون والصيام لأجل التعمير إو طول العمر.

نحن نعلم ان الأعمار بيد الله ولكن الأخذ بالأسباب من مستلزمات الأيمان يقول الرسول صل الله عليه وسلم "خيركم من طال عمره وحسن عمله"

‏في هذا المقال سوف نتحدث عن النقاط المهمة لكل من هاذان النوعان من الصيام

فما الذي يجب عليك فعله في حالة الصيام لغرض طول العمر او الصيام لغرض احراق الدهون؟

فكلاهما متشابهان جدا وبالتأكيد سيكون هناك بعض التداخل ولكن إذا كنت تفضل واحدة على الأخرى فهناك بعض النقاط المهمة التي يجب أن  ‏تركز عليها.

‏إذا ‏كان صيامك لحرق بعض الدهون ‏فإنك بالتأكيد ستحصل على بعض فوائد طول العمرأيضا وإذا كنت صائما لغرض طول العمر لأنك فقط ‏تريد تحسين صحة الخلايا وتوريد أن تعيش لمدة أطول ‏فاعلم أنك ستحصل على فوائد التمثيل الغذائي واحراق الدهون كذلك

فبالتأكيد هناك المنطقة الرمادية لذلك وهو التداخل  

‏إذا كنت ترغب في الحصول على هذه الفوائد ‏منفصلة فهذا ‏ما سنشرحه في هذا المقال. 

‏دعنا نبدأ بإنزيمات الهضم ‏، ‏هذا الجانب ليس له الكثير من الإثارة ولكن بصراحة له دور كبير في شعورك ‏و كيف ترى ‏وظائف جسمك

‏عند الصيام يقف جسمك على إنتاج  ‏انزيمات الهضم وقد  يبدو شيء غير جيد ‏ولكنه يحافظ على الكمية المتبقية لديك وهذا يزيد من خاصية ما يسمى Enzyme Potential قوة الأنزيمات وهي قدرت جسمك  على تفكيك  وهضم ما تبقى من الأكل بشكل فعال

‏أثناء الصيام عندما نقلل من إفرازهذه الإنزيمات ‏فالانزيمات المتبقية تعمل كرائس حربة في عملية التمثيل الغدائي ‏فتبداء بتفكيك  البروتينات و تفكيك الدهون و تجعل وظائف الجسم تعمل بشكل افضل ‏فهي واحدة من الاسباب التي تجعلك تشعربنظافة ولين الجسم وفعلا ‏تشعر داخليا بأنك افضل. ‏هذه العملية تعرف بال أوتوليسس Autolysis ‏والتي هي مشابها لي لل أتوفيجي Autophagy ‏والتي سنتكلم عليها لاحقاً.

‏بطريقة مبسطة انه مثل فريق عمل عندما تعطيه عدة مشاريع يقوم بالعمل عليها ثم ينتهي منها والآن تعطيه مشروع واحد فقط فإن هذا الفريق سيقوم بالعمل بكفاءة وجودة عالية جدا لانه الان يشتغل على مشروع واحد فقط.

‏هذا هو ما يحدث فعليا على المستوى الخلوي و مستوى الأنزيمات في داخل جسمك عند الصيام.

 الان اَي كمية بسيطة من الطعام اوارتفاع بسيط في الانسولين ‏فإنه سيقوم بوقف هذه العملية التي تحدثنا عنها على قدر بسيط ولا يوقف كل شيء بالطبع فتزال بعض الفائدة موجودة ‏ولكن بالتأكيد أنها ستبطئ من هذه العملية.

‏حسن هذا يعني أن سعرة حرارية واحدة أواثنان ‏أو ثلاثة سعرات حرارية ستوقف هذه العملية على الاقل بشكل بسيط

‏الان من المهم أن تعرف أن تقييد والتقليل من السعرات الحرارية ‏وحده أيضا يقوم بخفض الانزيمات. ‏الدراسات أثبتت عند تخفيض تناول السعرات الحرارية ‏فإن ذلك يحسن من وظيفة الانزمات الخاصة بك ‏ولكن ليس بالقدر الذي يحدث عندما تكون صائماً.

‏‏والآن الشيء الذي يتعين التركيز عليه هو ما يعرف بالهيرميسس Hormesis ‏والذي له دورا كبيرا في طول العمر

فما هو ال الهيرميسس؟ ‏

الهيرميسس هو تعريض الجسم ‏للإجهاد  على مستوى الخلية. ‏أي وقت نعرض جسمنا للإجهاد فنحن في حالة هرميسس.

‏مثال بسيط وهو عند ذهابك الى صالة الألعاب الرياضية وتعريض عضلات جسمك للإجهاد ‏فأنت بذلك تجعل عضلاتك تنمو وتكبر وتصبح أقوى ‏و أيضاً نظام قلبك والأوعية الدموية يتحسن والاداء ‏في كل شيء يتحسن أليس كذلك؟  ‏ذلك لأن جسمك يتكيف ‏إلى حد ما على الإجهاد. ‏فخلايا الجسم تشهد نفس العملية أيضا ‏هذا مهم جدا في نهاية الأمر هذا ما نسعى إليه عند الصيام من أجل طول العمر. ‏فكل ما نود الحصول عليه هو تكييف الخلايا لتصبح أقوى وأفضل  في الاداء. ‏فأي نوع من الإجهاد يمكن في الواقع ‏ان يساعد ‏على حدوث هذا الشيء كالصيام أوعندما تحرم نفسك من السعرات الحرارية  وكذلك عندما تعرض جسمك لدرجات عالية من الحرارة‏ ‏أو البرودة الشديدة أو حتى قليل من الجهد التأكسدي ‏فبعض الشوارد الحرة  تجعل خلاياك ‏تحس ببعض الإجهاد ‏فلا يكون لها الخيار إلا التكيف وان تصبح أقوى.

‏مرة أخرى في اللحظة التي تتناول فيها بعض السعرات الحرارية فإنك ستبطيء من هذه العملية.

‏اود أن اكون واضحا وضوح الشمس معك، فلدينا سببين مختلفين جدا ‏عند الصيام الأول هو الحصول على فائدة طول العمرأو طول العمر والأخرى هي تحسين عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون

‏فلأن لدينا حالتين حالة الصيام وحالة التغدية ‏وهي الإفطار. ‏عندما نتحدث عن الحالة الإفطار فإننا نتحدث عن سعرة حرارية واحدة او عشرات الآلاف من السعرات الحرارية ففي اللحظة التي تتناول فيها سعرة حرارية واحدة فساعتبرك في حالة إفطار.

‏عندما تقوم بالصوم تنخفض ‏مستويات IGF Insulin-like-Growth Factor في الدم . ال اَي جي أف ‏هو ما يساعد في نمو الأنسجة وهو أيضا ما يساعد نمو ‏أنسجة الأورام السرطانية. ‏فنود مستويات ال اَي جي أف ‏ان ترتفع في بعض الأحيان ‏ولكن في معظم الاحيان نريدها منخفضة جدا. ‏في اللحظة التي تتناول فيها الطعام ال اَي جي أف يرتفع ‏لهذا لا أريد تناول الطعام كل وقت حتى لا يكون ال أي جي أف مرتفع كل الوقت ‏وهذا ما يسبب السمنة.

‏وهناك أيضا ما يسمى بال أم تور mTOR Mamalian Target of Rapamisin.

عند الصيام يقف تفعيل  ال أم تور في الجسم وعندما تكون في حالة تغذية يتم تفعيله.

‏ ‏وظيفة ال أم تور ‏هو انه يحفز الجسم ‏على البدء في بناء العضلات وبناء الدهون. ‏بالتأكيد نريد ارتفاع بسيط في تفعيل ال أم تور في الوقت المناسب ‏ولكن في معظم الأوقات ‏نريده في اقل المستويات.

‏عند الصيام  ال أم تور منخفض وعند حالة التغدية فهو أعلى.

‏الان دعنا نتحدث عن ال أتوفيجي Autophagy المصطلح ألدي اصبح يستعمل بكثرة.

اتوفيجي هو عملية إعادة تدوير Re-Cycling الخلية لمكوناتها الموجودة لتحسين أداءها. ‏فعند الصيام ‏تكون هذه عملية ال أتوفيجي في أعلى مستوياتها ‏وبمجرد أكل شي من  الطعام تنخفض.

أخيرا عندما تكون صائما ‏فإن ال الف او اكس او ثلاثة Foxo3 وهو احد الجينات المسؤلة عن طول العمر والمسمى بجين طول العمر فهو يفعل عملية تجديد الخلايا. يقال اذا كان هذا الجين مفعل على طول الوقت من الممكن ان تعيش للأبد (ولكن ليقضي الله أمراً كان مفعولا ) فلهذا فهو جين مهم وقوي جدا. فعند الصيام يتم تفعيله وعند الإفطار يتم إيقاف تشغيله

والآن سنتحدث عن الأشياء الممتعة وهو كيفية فقدان الوزن زذلك بالصيام لغرض التمثيل الغدائي.

فالآن لدينا خط فاصل فلدينا طول العمر ولدينا التمثيل الغدائي كما يوجد منطقة تقاطع بينهما

فائدة التمثيل الغدائي الناجمة عن الصوم تدور حول ما يسمى الكاتيكولامينات Catecholamines و الادرينالين adrenaline التي ترفع مستوياتها عند الصوم

مرة اخري لاننا على درجة من الإجهاد او الهورميسس عند الصيام فالجسم ليس له خير الا ان يقوم ‏برفع مستوى الادرينالين فلسان حال الجسم يقول لماذ لا تغذيني وما الذي يحدث فهذا بدوره يفعل ما يسمى بهرمون الليباز الحساس Sensitive Lipase.

 فكلما ننشط الادرينالين يقوم جسمنا بنقل مخزون الوقود لدينا في مجرى الدم ليتم حرقه فهذا يحفز هرمون الليباز الحساس وبالتالي يتحول الى حرق كمية كبيرة من الدهون. فهذا هو السبب الحقيقي الذي يساعدك على حرق الدهون عند الصيام. بالإضافة الى ذلك الكاتيكولامينات تمنع انتاج الانسولين، فعندما تكون الكاتيكولامينات مرتفعة فنحن نخفض من الانسولين بشكل كبير، ولكن في اللحظة التي نأكل فيها يرتفع الانسولين وتنخفض الكاتيكولامينات وبالتالي تقل عملية التمثيل الغدائي.

هنا سأذكر شيء مثير ، شيء مثل القهوة و الشاي فهما يحتويان على بعض السعرات الحرارية أليس كذلك؟

فعند تناول إحداهما عند الصيام فإنك تعتقد انك اوقفت فوائد التمثيل الغدائي و أوقفت فوئد طول العمر.

الجميل في الأمر أن ‏‏عند تناولك القهوة او الشاي فإنك ترفع من نسبة الكاتيكولامينات فبالتالي انت تزيد من عملية ‏حرق الدهون فإذا كنت صائما لأجل التمثيل الغذائي وليس لطول العمر فإن القهوة والشاي سوف يساعدنك بشكل كبير لانهما يرفعان من الكاتيكولامينات بشكل كبير وبالتالي تحفز عملية ‏حرق الدهون، ولكن الموضوع مختلف في حالة النظر لطول العمر، مرة اخري طول العمر يدور حول الهورميسس (اجهاد الخلايا) يعني اَي ارتفاع في الانسولين سيوقف عملية الهورميسس لانه سيعطى الجسم فرصة للراحة

على العموم بشراب الشاي او القهوة عند الصيام ستحصد بعض وليس كل فؤائد ‏طول العمر ومنها استمرار عملية ال اتوفوجي ( عملية صيانة الخلايا لنفسها) ولكنك لا تُفعّل جين طول العمر أف اكس او اكس 3 يعني ربما تتحصل على 25% من فؤائد طول العمر.

وأخيراً أود الحديث عن التيلوميرات Telomeres  لانها كل شيء ‏عندما يتعلق الامر بمكافحة الشيخوخة

التيلوميرات يتم دائما وصفها على انها تشبه نهاية رباط الحداء البلاستيكي الذي يحميه من التفكك. فإذا قمت بتفكيك هذه القطعة البلاستيكية فإن الرباط سيبلى و يتهراء. فالتيلوميرات تحمي نهايات الكروموسوم داخل الخلية من التفكك فعندما يتهراء هذا الجزء فإن حالة الخلية تستاء وتموت.

والشيء الجيد ‏‏إن خلايا الجسم لديها إنزيم يعرف بال تليوميراز Telomerase ‏والذي يسمح لنهاية رباط الحداء بإعادة النمو فليس كل الخلايا لديها هذا الأنزيم ولكن الخلاي الوحيدة و المهمة جدا لديها هذا الانزيم الا وهي الخلايا الجذعية Stem Cells.

الخلايا ‏الجذعية تنتج البروتين والذي يساعد الجسم على التعافي والشفاء ولانها تنتج أنزيم ال تليوميراز فلديها ‏القدرة على العيش لفترة طويلة في الجسم طالما اعتنينا بها جيدا

فالشيء الجميل في الموضوع ان كثير من البحوث العلمية ‏أثبتت أن الصيام يحسن من انتاج الخلايا الجذعية

يعني بمجرد الصيام نستطيع زيادة انتاج الخلايا الجذعية وبالتالي هذه الخلايا تنتج أنزيم التليوميراز الذي يجعل الخلايا تعيش لفترة أطول ويسمح للخلايا الجذعية بأن تعش لفترة أطول ‏ثم تتضاعف ‏وتلد خلايا أخرى جذعية وهكذا

بإختصار اذا صمنا لغرض طول العمر فما نتحصل عليه هو ‏تحسين في طول التيلوميرات وبالتالي العيش لمدة اطول بإذن الله وتتحسن صحة خلايانا. أكرر مرة اخري السعرات الحرارية توقف هذه العملية.

الخلاصة انك اذا صمت لغرض طول العمر فإنك ستتحصل أيضا على فؤائد التمثيل الغدائي وحرق الدهون ولكن عند الصيام لغرض التمثيل الغدائي وحرق الدهون ليس بالضروري ان تتحصل على فؤائد طول العمر 

 

وبالتأكيد أنا صيامنا نحن المسليمن بجميع بين الفائدتين.

 

نسأل الله ان يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال

0 تعليقات

  • لا يوجد تعليق بعد. كن أول من ينشر تعليق على هذا المقال

أترك تعليق